عدد الضغطات  : 2624

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


   
 
العودة   الملتقى الثقافي لأبناء قبيلة العوازم > ( الملتقى الأدبي ) > ملتقى النقد والدراسات الأدبية
 
   

ملتقى النقد والدراسات الأدبية يهتم بشتى مجالات الشعر والشعراء .. تعريفات ـ أخبار ـ مقالات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-2009, 09:39 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عايض الهدلاني
رئيس مجلس الإدارة
 
افتراضي الحياة الاجتماعية في العصر العباسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع من قراءة وابداع الكاتبه: ريم صباح


تقول فيه............



كتبت هذا الموضوع لأخذ العبره من المجتمع العباسي السلبي ونعلم ان لذلك العصرجانب إيجابي ولكن نذكر ماذا كان يدور بين الشعراء وبعضهم وبعض وبين الشعراء ومتذوقين الشعر

وهذه نبذه مختصره من حياتهم الاجتماعية

تتمثل الحياة الاجتماعية في العصر العباسي حول محوين اساسيين
المحور الأول : الحياة الاجتماعية من خلال بنية المجتمع وطبقاته ككل
اما المحور الثاني : فيتمثل في أهم الظواهر الاجتماعية في هذا العصر الادبي.

وقد كان المجتمع العباسي ينهض على دعامتين رئيسيتين هما علية القوم من قادة الدولة وخلفائها وأشرافها ، والشريحة الاجتماعية التي تحيط بها ، وتعتبر المجال الحيوي لها ، وإن هذه الشريحة تفاوتت في مستوياتها كالوزراء والكتاب والتجار وهي على الرغم من هذا التفاوت قد اخذت بنصيب وافر من سلوكياتها وممارساتها ، إذ كان البذخ والترف هو القاسم المشترك بينها حيث كانت تحمل إليهم الأموال من مختلف الأقاليم والموارد حتى قيل ان المنصور خلَف حين توفي أربعة عشر مليونا من الدنانير ، وكانت هذه الثروة الضخمة يغدق منها على تلك الشريحة الملازمة للخلفاء والحكام كالكتاب والشعراء والوزراء والمغنين ، والعلماء والاطباء ، من هنا كان إدراجنا هذه الفئات ضمن الطبقة الأستقراطية الحاكمة ، وكان لهذه الثره أثرها في الانقلاب الاجتماعي الذي احدثته الثروة العمرانية والحضارية حيث الدور المزخرفة والفرش الوثيرة والثياب الأنيقة والمآكل من النعيم فقد كانت هناك طبقة دنيا تتكون من شرائح متعددة من أصحاب المهن والحرف الصغيرة ورقيق الأرض ، وهذه الطبقة بشرائحها المتعددة لم تكن معدمة كما يحلو لبعض الباحثين ، ولكنها كانت ذات نمط خاص في معيشتها ، وكما أدى بروز الطبقة العليا إلى وجود التيارات الكبرى في الادب والشعر ، فإن الطبقة الدنيا قد أسهمت في بروز التيار الشعبي في الادب العباسي .
وإلى جانب هاتين الطبقتين كانت هناك طبقة متوسطة تتكون من مجموعة من صغار التجار ومتوسطيهم ومن عامة الموظفين ورجال الشرطة والجيش من صغار القواد .

هذا من الناحية الاقتصادية ، إذ أن التقسيم الطبقي ينهض اساساً على الجانب الاقتصادي في الدرجة الاولى ، اما من الناحية العرقية ، فإن ثمة عناصرمختلفة كان لها هوياتها المتميزة وثقافاتها المورثة ، فقد جمع بينها هذا الزمن التاريخي في اطار الحضارة الاسلامية ، وكانت هذه العناصر فاعلة ومؤثرة في إطار الحياة الاجتماعية والادبية والسياسية ايضا ومنها :
الزنج :
وصف الجاحظ هذه الطائفة بأنها تمثل رقيق الارض في البصرة وأنهم "أطبع خلق الله على الرقص والطرب حلوقا بالطبل على الايقاع الموزون من غير تأديب ولا تعليم وليس في الارض أحسن أخلاقا منهم " على حد تعبيره أي انه يصفهم بحب الطرب والغناء .
أما الصينيون :
فهم أصحاب الصباغة والنحت والتصوير والنسيج
أما اليونانيون :
فهم يتميزون بالحكم والآداب
اما الفرس :
فهم يتميزون بالملك والسياسة ، وبرع الأتراك في الحروب
اما أهل الهند :
فهم اشتهروا بالصيرفة والعلم والعقاقير ،وكان لكل بلد وإقليم ما يميزه عن غيره.

ولهذا المجتمع المتعدد العناصر المتكاثر الاجناس أثره في الاجتماع والسياسة والادب فحدثت ردَة فعل عنيفة تمثلت في انحياز العرب لعروبيتهم بشكل صارخ مما أفر ظاهرة الشعوبية ، ولم يكن انحياز العرب للجنس العربي فحسب بل يتخذ صورة أكثر تعصباً تدل عليها القصة التي رواها المًبرد عن شيخ من الأزد عن رجل منهم أنه كان يطوف بالبيت وهو يدعو لأبيةه ، فقال له : لمَ لا تدعو لأمك ؟ فقال : إنها تميمية ، وقد
نشأت طبقة مولدة بدت وكأنها اللحمة التي وصلت بين العرب وغيرهم من أبناء الأجناس الأخرى .
وأدى الثراء الاقتصادي إلى بروز العديد من الظواهر الاجتماعية والفكرية حيث تشكلت تيارات داخلية تعصف بالبنيان الاجتماعي ومن ذلك :

الشعوبية :
وقد قال عنها ابن قتيبة " ولم أر في هذه الشعوبية أرسخ عداوة ولا أشد نصباً من للعرب من السفلة والحشوة وأوباش النبط وأبناء أكرة القرى ، فأما أشرف العجم وذوو الأخطار منهم ، وأهل الديانة فيعرفون مالهم وما عليهم ويرون الشرف للعرب نسباً ثابتا" .
وكانت المعاملة السيئة سببا من اسباب نشوء هذه الظاهرة ، إذ ترفع العرب على الموالي وأورثوهم الحقد وسوء الطًويًة ، ولكن الحقيقة أن هذه الظاهرة لم تبرز على نحو واضح إلا بعد سيطرة الموالي على مقاليد الأمور .

ومن الظواهر الاجتماعية البارزة في العصر العباسي ، الجواري والقيان ، فقد أدى تكاثرها إلى روح من التحلل والعبث في الحياة العباسية ، وكان لهن أثر حضاري تمثل في نبذ الكثير من جفاوة الأعراب والتحلي برقة الحديث وسهولة التعامل ، وكان لهن أثرهن في الشعر ، فقد كن أدبيات ، فضلا على أ، اغلبهن كن من المغنيات اللواتي ذاع صيت بعضهن ولذلك نجد بشار يقول :

بمن لا ترى تهذي فقلت لهم الأذن تعشق قبل العين أحيانا

وقد اكتظت حانات الكرخ ودورالنخاسة بالجواري والإماء . وكان نتيجة ذلك برز ظاهرة اجتماعية مناقضة لها تمثلت في وجود طائفة من العباد والنساك وأهل التقوى والصلاح ، وكان الزهاد يستخدمون أسلوب القصة للوعظ ، وظهر إلى جانب الوعاظ والنساك المنقطعون للعبادة مما أدى إلى انتشلر ظاهرة التصوف فظهر إبراهيم بن أدهم ورابعة العدوية وشفيق البخلي ومعروف الكرخي ، ونضج التصوف وتبلور وتعددت اتجاهاته فيما بعد فظهر متصوفة اعتقاديون من امثال محي الدين بن عربي ومنصور الحلاج وغيرهم .






التوقيع

لمتابعتنا على تويتر 3wazm1

رد مع اقتباس
قديم 22-08-2009, 09:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مهرة الظفير
 
الصورة الرمزية مهرة الظفير
 

 

 
وسام العضو المميز للشهر 
مجموع الاوسمة: 1 (أكثر» ...)
إحصائية العضو







اخر مواضيعي

مهرة الظفير غير متصل


افتراضي

ياقومي أذني لبعض الحي عاشقة^^^ والأذن تعشق قبل العين أحيانا

قالوا بمن لاترى تهذي ؟فقلت لهم ^^^ الأذن كالعين توفي القلب ماكانا

هل من دواء لمشغوف بجـــــــارية ^^^ يلقى بلقيانها رَوحاً وريحــــــــانا


ياسلام يااستاذ عايض.. موضوع جميل وزاد روعة الموضوع انه من كتابتك وفعلا نحن بحاجه لمعرفه حضارات وثقافات العصور السابقه

تحية ثناء واحترام لك.. تقبل مروري







التوقيع

قالوا ظفيري قلت تاجً على الراس**وأكبر فخر لاقلت أصلي ظفيري
ربعي معطرت النمش يوم الاتعاس**في ساعة مافيه شور وشويري
نقمح على قبٍ ليا صار لولاس**كسابة النعمين دون القصيري
********
ظفران حنا.... وبالملاقا عسيرين ** وعنا انشد الاتراك والروم والفرس
بعض العرب قوته دمار الضعيفين** وحنا على بعض الدول نفرض الفلس


رد مع اقتباس
قديم 22-08-2009, 10:34 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مرزوق القراشي
أبو سامى
 
الصورة الرمزية مرزوق القراشي
 

 

 
47

موضوع جميل ورائع


معلومات مفيده حول العصر العباسى وطبقات المجتمع الموجوده فى ذلك العصر

الذى اشتهر حكامه بالثراء والبذخ على بطانتهم الخاصه


مديرنا العزيز

شكرا من القلب على هذا الموضوع الجميل

والافاده والمعلومات التى استفدنا منها


لك منى كل احترام وتقدير

مع اجمل تحياتى







التوقيع








حرارة الكويت والوقـــت











رد مع اقتباس
قديم 23-08-2009, 12:17 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد العميري
 
الصورة الرمزية محمد العميري
 

 

 
وسام اعلى نقاط التقييم وسام اجمل تعليق على الصورة 
مجموع الاوسمة: 2 (أكثر» ...)
إحصائية العضو







اخر مواضيعي

محمد العميري غير متصل


افتراضي

تسلم يابوعبدالكريم علي الموضوع الاكثر من رائع والتاريخ الادبي المختصر







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2009, 05:25 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حورية
 
الصورة الرمزية حورية
 

 

 
افتراضي








التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 63 ( الأعضاء 0 والزوار 63)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القراءات العشر بدر ملتقى العلوم الشرعية 20 18-01-2010 01:21 AM
دروس في الحياة ابو عبدالعزيز الملتقى العام 16 05-11-2009 11:22 AM
الحجاب بدر الملتقى الشرعي العام 2 14-06-2009 12:29 AM
مخصصات مالية شهرية للعاطلين عن العمل من الشؤون الاجتماعية ابومشاري ملتقى السياسة والاقتصاد 6 18-03-2009 09:24 PM
الماء يعني الحياة الدكتورة مريم عيادة الملتقى 22 27-01-2009 06:05 PM


الساعة الآن 08:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Hosted By Beethost.net
(جميع ما يكتب في الملتقى الثقافي لأبناء قبيلة العوازم لا يعبر عن وجهة نظر ملتقى أبناء قبيلة العوازم بل يعبر عن وجهة نظر كاتبه )